منتدى MeDo TeFA

منتدى MeDo TeFA | أفلام عربى | أفلام أجنبى | العاب كاملة | اغانى | كليبات | برامج | Tv | مصارعة حرة WWE | فوتوشوب | أسلاميات | أشهار منتديات و مواقع | منتديات ميدو تيفا
 
الرئيسيةالرئيسية  مجلة المنتديمجلة المنتدي  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 هشاشة العظام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ال حمد بعرابة ابيدوس
مشرفــــ
مشرفــــ
avatar

مزاجي :
هوايتي :
مهنتي :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 659
نقاط : 1827
تاريخ التسجيل : 01/12/2011
العمر : 20
البلد ام الدنيا

مُساهمةموضوع: هشاشة العظام   الخميس فبراير 02, 2012 8:19 am

رقق العظام مرض يجعل العظام ضعيفة وهشة جداً لدرجة أن السقوط البسيط أو
الضغط الخفيف مثل الانحناء أو السعال قد يكسر إحدى ‏العظام. تحصل معظم هذه
الكسور في العمود الفقري أو الورك أو المعصم.

وعلى الرغم من الاعتقاد دوماً أنه مرض يصيب النساء فقط، فإن ترقق العظام
يصيب الرجال أيضا. وبالإضافة إلى الأشخاص الذين يعانون من ترقق العظام،
هناك العديد من الأشخاص الآخرين الذين يملكون كثافة عظمية ضئيلة تجعلهم
أكثر عرضة لترقق العظام.
‏لفهم ترقق العظام، من المفيد أولاً فهم عملية قولبة العظم التي تحصل في
الجسم. فالعظم يتغير باستمرار، بحيث يتم إنتاج عظم جديد، وتفكيك العظم
القديم.
عندما تكون شابا، يكون جسمك عظما جديدا بوتيرة أسرع من تفكك العظم القديم.
‏تبلغ عموما ذروة الكتلة العظمية في أواخر العشرينات. بعد ذلك، تتغير قولبة
عظامك، وتبدأ بخسارة العظم أكثر قليلاً مما تكونه. ويرتبط احتمال تعرضك
لترقق العظام بالكتلة العظمية التي وصلت إليها في بداية سن الرشد، وسرعة
خسارتها لاحقا.


العلامات والأعراض


في المراحل الأولى من الخسارة العظمية، لا يوجد عادة أي دليل على مشكلة.
لكن حين تضعف عظامك نتيجة ترقق العظام، فقد تشمل العلامات والأعراض:
• ألم في الظهر.
• خسارة للوزن.
• وضعية منحنية.
• كسر في الفقرة أو المعصم أو الورك أو عظم آخر.

‏عوامل الخطر


‏إن الغذاء المفتقد إلى الكالسيوم والفوسفور والمعادن الأخرى (بالتوافق
‏مع الفيتامين D) عامل أساسي وراء نشوء ترقق العظام. إذا احتوت عظامك على
القليل من هذه المعادن، تصبح ضعيفة وهشة. هكذا، تتضاءل ذروة الكتلة العظمية
وتتسارع الخسارة العظمية لاحقا في الحياة.

ثمة عدد من العوامل التي تزيد احتمال تعرضك لترقق العظام. وهى تشمل:
• الجنس الأنثوي.
• التقدم في العمر.
• وجود تاريخ عائلي للمرض.
• المنحدر من أصل قوقازي أو آسيوي.
• امتلاك بنية جسدية صغيرة.
‏أما عوامل الخطر الأخرى فتشمل عدم التحلي بالنشاط، واستعمال التبغ،
والمعاناة من اضطراب أكل، واستعمال أدوية معينة مثل الكورتيكوستيرويد.

علاج ترقق العظام في المنزل


يمكن للاقتراحات التالية أن تساعد على تخفيف الأعراض والحؤول دون ترقق العظام:

الوضعية الجيدة


‏الوضعية الجيدة تفرض ضغطاً أقل على العمود الفقري.
عندما تجلس أو تقود السيارة، ضع منشفة ملفوفة عند أسفل الظهر. لا تنحني إلى الأمام في أثناء القراءة أو إنجاز العمل اليدوي.
وعند رفع الأشياء، انحني عند ركبتيك، وليس عند خصرك، وارفع الوزن بساقيك مع إبقاء القسم العلوي من ظهرك مستقيما.

‏الكالسيوم


‏يوصي معهد الطب بالحد الأدنى من المقادير التالية من الكلسيوم من الطعام والمكملات:
• لغاية عمر السنة: 210 ‏- 270 ‏ملغ.
• بين عمر سنة و 3 ‏سنوات: 500 ‏ملغ.
• بين عمر 4 ‏سنوات و 8 ‏سنوات: 800 ‏ملغ.
• بين عمر 9 ‏سنوات و 18 ‏سنة: 1300 ‏ملغ.
• بين عمر 19 ‏سنة و 50 ‏سنة: 1000 ‏ملغ.
• عمر 51 ‏سنة وما فوق: 1200 ملغ.

مشتقات الحليب هي أحد المصادر، لكنها ليست أبداً المصدر الوحيد للكالسيوم.
فاللوز، والبروكلي، والسبانخ، واللفت المطهو، والسلمون المعلب مع الحسك،
والسردين، ومنتجات الصويا مثل التوفو والتمبه، غنية أيضا بالكالسيوم.
‏إذا وجدت صعوبة في الحصول على كمية كافية من الكالسيوم، فكّر في تناول
مكملات الكالسيوم. يوصي معهد الطب بعدم تناول أكثر من 2500 ‏ملغ من
الكلسيوم يومياً.


الفيتامين د D


‏إن الحصول على مقادير ملائمة من ‏الفيتامين D ‏مهم بقدر أهمية الحصول على الكالسيوم.
لا يعرف العلماء بعد الجرعة اليومية المثالية من الفيتامين D ‏, لكن
الخبراء يوصون عموما بحصول الراشدين على 400 ‏إلى 1000 ‏وحدة دولية كل يوم.
يحصل العديد من الأشخاص على الفيتامين D ‏من نور الشمس، لكن هذا قد لا يكون
مصدرا جيدا للجميع. فعلى الرغم من وجود الفيتامين D ‏في السمك الدهني، مثل
التونة والسردين، وفي صفار البيض، إلا أنك لا تأكل ربما هذه الأطعمة بشكل
يومي. لذا، تعتبر مكملات الفيتامين D ‏بديلاً جيدا.

‏التمارين الرياضية


‏التمارين الرياضية مفيدة للعظام مهما كان العمر الذي تبدأ فيه
بممارستها، لكنك تعمل على أكبر قدر من الفوائد إذا باشرت في ممارسة
التمارين بانتظام حين تكون شابا، واستمريت في ممارسة التمارين طوال حياتك.
‏اجمع تمارين القوة مع تمارين تحمل الوزن. فتمارين القوة تساعدك على تقوية
ذراعيك والقسم العلوي من عمودك الفقري. أما تمارين تحمل الوزن، مثل المشي،
والركض، وصعود السلالم، والقفر فوق الحبل، والتزلج، والرياضات المولدة
للصدمة، فتؤثر أساسا في الساقين والوركين والقسم السفلي من العمود الفقري.


لا تدخن


‏التدخين قد يزيد الخسارة العظمية عن طريق خفض هرمون الاستروجين ويمنع امتصاص الكالسيوم في الأمعاء.

تجنب شرب الكحول


الكحول يقلل قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم، كما أنه يخفض تكوين العظام.

التشخيص والفحوصات الطبية


يقوم الأطباء بتشخيص مرض هشاشة العظام عن طريق قياس كثافة العظام في
العمود الفقري والرسغ والورك، وهي المناطق الأكثر تأثراً بمرض هشاشة
العظام، وتشمل تلك الاختبارات
• مقياس امتصاص أشعة اكس مزدوج الطاقة
• الموجات فوق الصوتية
• التصوير المقطعي
• قياس نسبة الفوتون الاحادي

العلاج الطبي


هناك العديد من العلاجات والادوية الطبية التي تعمل على إبطاء عملية فقدان النسيج العظمي والحفاظ على كتلتها وكثافتها، وتشمل

العلاج بالأدوية


Bisphosphonates : يمكن لهذه المجموعة من العقاقير أن
تمنع انهيار العظام ، والحفاظ على كتلة العظام ، وحتى زيادة كثافة العظام
في الورك والعمود الفقري ، مما يقلل من خطر الاصابة بكسور. أمثلة من هذه
الأدوية تشمل
• alendronate مثل (Fosamax)
• ibandronate مثل (Boniva)
• risedronate مثل (Actonel)
• zoledronic acid مثل (Reclast)

Raloxifene مثل Evista : هذا الدواء ينتمي إلى فئة من
العقاقير تسمى معدلات مستقبل الاستروجين النوعية أو الانتقائية. وهي تزيد
من الكتلة العظمية, وتخفف من خطورة الإصابة بكسور العمود الفقري.

Calcitonin : هرمون يفرزه الغدة الدرقية، ويقلل ارتشاف
العظم ويبطئ فقدان النسيج العظمي. وقد يمنع كسور العمود الفقري ، وحتى أنه
يساعد على تخفيف الآلام الناتجة من كسور الضغط. وعادة ما يعطى على شكل
رذاذ للأنف

Teriparatide مثل Forteo: الشكل الصناعي لهرمون الغدة الدرقية ، ويعطى مرة واحدة يوميا عن طريق الحقن تحت جلد الفخذ أو البطن

العلاج الهرموني


العلاج بهرمون الاستروجين التعويضي، خصوصاً بعد انقطاع الطمث

العلاج الفيزيائي الطبيعي


برامج العلاج الطبيعي قد تساعدك على تقوية العظام وتحسين التوازن وقوة العضلات، مما يجعل السقوط أقل احتمالا

متى يجب زيارة الطبيب


‏نادرا ما يكشف ترقق العظام عن علامات وأعراض قبل أن يصبح متفاقما،
ولذلك توصي المؤسسة الوطنية لترقق العظام بالخضوع لاختبار كثافة العظام إذا
كنت:
• امرأة عمرها أكثر من 65 ‏عاما أو رجلاً عمره أكثر من 70 ‏عاماً، بصرف النظر عن ‏عوامل الخطر.
• امرأة تجاوزت سن اليأس مع واحد على الأقل من عوامل الخطر المذكورة سابقاً.
• رجلاً عمره بين 50 ‏و 70 ‏عاما مع واحد على الأقل من عوامل الخطر.
• أكبر من 50 ‏عاما مع تاريخ عظم مكسور.
• رجلاً أو امرأة، وتتناول الأدوية، مثل البردنيسون، أو قامعات الأروماتاز، أو العقا قير المضادة لنوبات الصرع.
• امرأة تجاوزت سن الياس، وتوقفت مؤخراً عن تناول علاج الهرمونات.
• امرأة شهدت سن يأس مبكرة.









[b][size=21][/size][/b]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-hamd.yoo7.com
 
هشاشة العظام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى MeDo TeFA :: قسم عام :: صحتك ثروتك-
انتقل الى: